أسعار النفط ترتفع.. وإغلاقات الكورونا تضعف آمال التعافي

أسعار النفط ترتفع.. وإغلاقات الكورونا تضعف آمال التعافي

كتب: آدم علي

ارتفعت أسعار النفط، أمس الجمعة، بمقدار 2% بعد خسائر متتالية على مدار جلسة متقلبة شهدت موجة بيع كبيرة. وأطلقت موجة جديدة من الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء أوروبا إجراءات عزل عام، وأضعفت الآمال في تعاف وشيك للطلب على الوقود.

وارتفع خام برنت 1.38 دولار للبرميل، أو 2.1٪ ، إلى 64.63 دولارًا للبرميل بحلول الساعة 1:12 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (16:12 بتوقيت جرينتش). بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.42 دولار أو 2٪ إلى 61.45 دولار.  تم تداول كلاهما في نطاق واسع يزيد عن 2 دولار للبرميل يوم الجمعة.

وأغلق كلا العقدين على انخفاض بنحو 7% أول أمس الخميس إذ أعادت عدة اقتصادات أوروبية كبيرة فرض الإغلاقات، في حين تتباطأ برامج التطعيم بسبب مشكلات تتعلق بالتوزيع والقلق من آثار جانبية محتملة.

وقال جولدمان ساكس إن عوامل معاكسة مرتبطة بالطلب من الاتحاد الأوروبي وإمدادات إيران ستبطئ استعادة سوق النفط لتوازنها بمقدار 750 ألف برميل يوميًا في الربع الثاني، رغم أنه يتوقع أن تتخذ مجموعة أوبك + التابعة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاءها إجراءات لتعويض ذلك.

ويتوقع جولدمان زيادة كبيرة في الطلب العالمي على النفط في الأشهر المقبلة، فيما رفع توقعه لخام برنت إلى 80 دولارا للبرميل هذا الصيف.

من جانبه، قال فيل فلين كبير المحللين في برايس فيوتشرز جروب في شيكاجو إن “البيع سيؤدي إلى تفعيل بعض الأشياء التي كان من الممكن أن تبطئ الارتفاع، ستكون أوبك أكثر قلقًا بشأن الكوفيد-19، لذا فإن هذا يزيد من احتمالات تمديد تخفيضات الإنتاج مرة أخرى، ومع الانخفاض الحاد في أسعار النفط ، فقد يقلل ذلك من حوافز منتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة للمضي قدمًا في الإنتاج”.

على جانب أخر، نقلت إيران كميات قياسية من النفط الخام إلى أكبر عميل في الصين في الأشهر الأخيرة ، بينما أضافت مصافي التكرير الحكومية الهندية النفط الإيراني إلى خطط الاستيراد السنوية على افتراض أن العقوبات الأمريكية على مورد أوبك ستخفف قريبًا.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.