أنجيلوف: لا تمديد للإغلاق حتى الآن.. وبلغاريا الثانية في الوفيات بعد المجر

أنجيلوف: لا تمديد للإغلاق حتى الآن.. وبلغاريا الثانية في الوفيات بعد المجر
وزير الصحة كوستادين أنجيلوف

تواصل: صوفيا

قال رئيس مقر العمليات الوطنية الجنرال فينتسلاف موتافتشيسكي خلال الإحاطة الأسبوعية المنتظمة حول تطورات فيروس كورونا في مجلس الوزراء، اليوم الخميس، إن بلغاريا تحتل بالفعل المرتبة الثانية في معدل وفيات الفيروس التاجي في العالم بعد المجر، موضحا أن البلاد تجاوزت ذروة 23 نوفمبر 2020 ، حيث أصبح معدل الإصابة الآن 679 لكل 100 ألف.

من جانبه قال وزير الصحة البروفيسور كوستادين أنجيلوف إنه لا يوجد قرار لتمديد الإجراءات الحالية ضد انتشار فيروس كورونا، موضحا أنه يجري مراقبة الوضع كل 12 ساعة، وسيتم الإعلان عن تغيير إذا لزم الأمر. وقال أنجيلوف “نعتقد أن الإجراءات تؤتي ثمارها”، مضيفا أن الشيء المختلف في الموجة الثالثة من فيروس كورونا هو أن المسعفين، الذين تم تطعيمهم خلال المرحلة الأولى من حملة التطعيم لا يمرضون “هكذا تجنبنا حدوث نقص في الأطباء في الوضع الحالي”، على حد تعبيره.

وأوضح  كوستادين أن الوضع في المستشفيات أكثر خطورة بشكل ملحوظ مما كان عليه خلال الموجة الثانية، لكن النقص في الأسرة يتم تعويضه من خلال أجنحة  الكوفيد لمنشأة حديثًا، وأن هناك ما يكفي من الأدوية، وسيتم ضمان تسليم طارئ ثاني لعقار ريميدسيفير .

وقال وزير الصحة إن المحادثات مستمرة اليوم لتوفير إمدادات إضافية من اللقاح لبلدنا بعد الرسالة التي أرسلتها بلغاريا، مع خمس دول أوروبية أخرى، من أجل التوزيع العادل للقاحات، ومن المتوقع اتخاذ قرار على أعلى مستوى في الدولة الليلة.

وفي ذات السياق، أوضح البروفيسور أنجيل كونشيف، كبير مفتشي الصحة بالولاية عن بيانات المرض على أساس 14 يومًا، والتي تفيد بأن عدد المصابين في بلغاريا يبلغ 661 لكل 100 ألف، وأن هذا يضع بلغاريا في المرتبة السادسة في الاتحاد الأوروبي والثانية في البلقان من حيث الإصابة بالفيروس. وفيما يتعلق بمعدلات الوفيات ، فإن المؤشر 20 لكل 100 ألف نسمة ، ما يعني أن بلادنا هي الأولى في البلقان.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.