أنصار ترامب يقتحمون الكونجرس.. فرض حظر التجول في واشنطن.. وبايدن: أنا مصدوم

أنصار ترامب يقتحمون الكونجرس.. فرض حظر التجول في واشنطن.. وبايدن: أنا مصدوم

اقتحمت حشود مسلحة عنيفة من أنصار الرئيس الأمريكي المنتهية دونالد ترامب مبنى الكابيتول الأمريكي، اليوم الأربعاء، حيث تمكنت الجموع من دخول مجلسي النواب والشيوخ وأجبرت المشرعين والموظفين على الاختباء وسط اشتباكات أسفرت عن إصابات في صفوف الموظفين والضباط المكلفين بحماية المبنى والنواب. وخرج الرئيس المنتخب جو بايدين متحدثًا الى وسائل الإعلام، وعبر بايدن عن صدمته مما حدث، وطالب الرئيس ترامب أن يرتقي الى موقع المسؤولية، وأن يخرج على التليفزيون فورًا ليطلب من مؤيديه الانسحاب من مبنى الكنوجرس. ولم تمر بضع دقائق من كلمة بايدن حتى خرج ترامب في كلمة مسجلة من البيت الأبيض يدعو مؤيديه الى مغادرة الكونجرس والعودة الى منازلهم.

من جانبه، قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، الذي كان يرأس جلسة الكونجرس إن المحتجين المتورطين في أعمال العنف عند مبنى الكونجرس سيحاسبون بأقصى درجة طبقا للقانون، حيث دعا لوقف الاحتجاجات فورًا، فيما أعلنت رئيسة بلدية واشنطن فرض حظر التجوال في المدينة.

جاء التحول المذهل للأحداث بعد ساعة من دعوة الرئيس ترامب لتجمع حاشد في واشنطن للاحتجاج على مصادقة الكونجرس على تصويت الهيئة الانتخابية، وهي العملية التي ستؤدي إلى التصديق النهائي على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن،  أدى الاحتجاج العنيف غير المسبوق إلى توقف النقاش حول المحاولة غير المجدية من قبل بعض المشرعين الجمهوريين لسحب النتائج من عدد من الولايات. تم الإبلاغ عن إطلاق نار، وذكرت شبكة CNN أن امرأة كانت في حالة حرجة بعد إصابتها برصاصة في صدرها، فضلا عن إصابة بعض الضباط.

وقالت مصادر أمنية أمريكية أنه جرى نقل نائب الرئيس مايك بنس، إلى مكان آمن من قبل جهاز الخدمة السرية الأمريكية، خوفًا على سلامته.  كما تم نقل رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي، ونائبة الرئيس المنتخب كامالا هاريس في مواقع آمنة. مع إغلاق مجمع الكابيتول.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.