إسبانيا: تسجيل أسماء رافضي اللقاح ومشاركتها مع الدول الأوروبية

إسبانيا: تسجيل أسماء رافضي اللقاح ومشاركتها مع الدول الأوروبية

قال وزير الصحة الإسباني سلفادور إيا أمس (الاثنين) إن بلاده ترغب في استخدام سجل لمراقبة المواطنين الذين يرفضون التطعيم ضد كورونا.

ووفقاً لوكالة الأنباء الألمانية، ستتم دعوة كل مواطن للحصول على اللقاح، وهو أمر تطوعي.

ومع ذلك، فإن أولئك الذين سيرفضون التطعيم سيتم إدراجهم في السجل، حسبما قال إيا لمحطة لا سيكستا التلفزيونية.

 

وأوضح الوزير أنه لن يتم الكشف علنا عن ذلك السجل وسيخضع لقواعد صارمة لحماية البيانات، وإن كانت تلك البيانات ستتاح “للشركاء الأوروبيين”.

وعلى غرار دول الاتحاد الأوروبي الأخرى، أطلقت إسبانيا حملة التطعيمات يوم الأحد. وكانت أراسيلي هيدالغو، وهي امرأة عمرها 96 عامًا من غوادالاخارا، أول شخص في البلاد يتلقى اللقاح.

وعلى مدى الأسابيع الـ12 المقبلة، تتوقع إسبانيا أن تحصل على حوالي 4.6 مليون جرعة لقاح، يمكن من خلالها تطعيم ما يصل إلى 2.3 مليون شخص.

وتأمل إسبانيا، البالغ عدد سكانها 47 مليون نسمة، في تطعيم أغلبية السكان بحلول منتصف العام المقبل.

وأعلنت وزارة الصحة الإسبانية ليل الاثنين وفاة 298 شخصا إضافيا جراء الإصابة بفيروس كورونا، لترتفع حصيلة الوفيات في البلاد جراء الجائحة حتى الآن إلى أكثر من 50 ألف شخص.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.