اتفاق مانولوفا و”الثلاثي السام” لخوض الانتخابات في قائمة مشتركة

اتفاق مانولوفا و”الثلاثي السام” لخوض الانتخابات في قائمة مشتركة

فيما يعد تحضيرًا مبكرًا للانتخابات البرلمانية في بلغاريا المقررة في شهر مارس/ آذار من العام المقبل، وقعت مايا مانولوفا، زعيمة المنبر المدني “انهضي بلغاريا” اتفاقًا انتخابيًا مع تجمع “الثلاثي السام” الشعبي، التي قاد الاحتجاجات الشعبية ضد رئيس الوزراء بويكو بوريسوف الصيف الماضي. ويقضي الاتفاق بين مانولوفا والتجمع المعارض بخوض الانتخابات البرلمانية في قائمة مشتركة، بحثًا عن الفوز بالأغلبية وتشكيل الحكومة القادمة في بلغاريا، لكن دون الإعلان عن حزب سياسي جديد، والاكتفاء بالدخول في ائتلاف مع أحزاب شريكة قائمة بالفعل، لإسقاط حكومة بوريسوف.

ونشرت مانولوفا على صفحتها على “الفيس بوك”، اليوم الثلاثاء، مقطعًا مصورًا تظهر فيه مع نيكولاى هادجينوف، أحد قيادات” الثلاثي السام” الذي نشر صورة الاتفاق على صفحته على “الفيس بوك”، فيما غاب كلا من خبير العلاقات العامة أرماند بابيكيان والنحات فيليسلاف مينيكوف، الشريكين الأخرين في “الثلاثي السام”. وبررت مانولوفا الاتفاق الثنائي بقولها “ضدنا يقف كل شيء كبير وثري ورجعي، مع سبائك الذهب والأموال” في إشارة الى رئيس الوزراء البلغاري، مؤكدة أنها تسعى للفوز بالأغلبية السياسية وتشكيل الحكومة. وقالت إن لديها اتفاقًا مبدئيًا مع حزب الإعلامي البارز سلافي تريفونوف، وتأمل كذلك في انضمام حزب بلغاريا الديمقراطية للإشراف المشترك على الانتخابات، ولإجراء فرز موازٍ لأصوات الناخبين، الذين سيدلون بأصواتهم في الانتخابات المقبلة.

وأوضحت مانولوفا أن الاتفاق النهائي حول تفاصيل المشاركة في الانتخابات والمرشحين والكيانات الأخرى المرشحة للانضمام سيتم كشف النقاب عنه قريبا. ولم يحدد الاتفاق الحزب الذي سينضوي تحته كل المشاركين في هذا التحالف، الذي يضم كل من تاتيانا دونشيفا زعيمة حركة 21، وناستيمير أنانييف وهو نائب سابق عن الكتلة الإصلاحية، ورئيسي حزب فولت، وديميتار ديلتشيف من حركة المواطنين البلغاريين.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.