الأحزاب القومية: لا للتصويت بالبريد.. ونرفض زيادة مراكز الاقتراع في تركيا

الأحزاب القومية: لا للتصويت بالبريد.. ونرفض زيادة مراكز الاقتراع في تركيا

تواصل- صوفيا

أعلن ايسكرين فيسيلينوف، نائب رئيس حزب الجبهة الوطنية البلغارية، وعضو ائتلاف “الوطنيين المتحدين”، الذي يضم ثلاثة أحزاب قومية ممثلة في البرلمان رفض الائتلاف إجراء أي تعديل لقانون الانتخاب، والذي يسعى إليه الرئيس رومين راديف، عبر إجراء مشاورات مع كافة القوى السياسية هذا الأسبوع، لمعالجة الوضع الجديد الخاص بانتشار فيروس الكورونا، وضرورة إجراء التصويت في أمان وفعالية.

وقال فيسيلينوف، في صفحته الشخصية على “الفيس بوك” إن الائتلاف يقف بحزم ضد أطروحات وأفكار التصويت عن طريق البريد، أو إنشاء المزيد من مراكز الاقتراع في تركيا، مشيرًا إلى أن “الدفاع المزعوم عن حقوق التصويت للمواطنين البلغاريين في الخارج ليس سوى محاولة للهجوم على قانون الانتخابات”، ومذكرًا بأن “الائتلاف عمل منذ العام 2015 على تقليل عدد مراكز الاقتراع في تركيا، وبالتالي الحد من تأثير أردوغان على السياسة الداخلية لبلغاريا”، على حد قوله.

ورفض نائب رئيس الائتلاف التعليق على رفض كتلته البرلمانية دعوة الرئيس راديف لإجراء مشاورات حول القانون الانتخابي.

ائتلاف “الوطنيين المتحدين”، المكون من حزب ” الجبهة الوطنية لإنقاذ بلغاريا” بزعامة فاليري سيميونوف، وحزب “الحركة الوطنية البلغارية”، الامتداد التاريخي لـ” المنظمة الثورية المقدونية الداخلية”، بزعامة وزير الدفاع كرازيمير كاراكاشانوف، وحزب “اتاكا” بزعامة فولين سيديروف حصل على 9.7% من أصوات الناخبين في الانتخابات البرلمانية الماضية عام 2017، كما حصل على 27 مقعدًا من مقاعد البرلمان البلغاري البالغة 240 مقعدًا، ودخل في ائتلاف حكومي مع حزب “جيرب” الحاكم.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.