البرلمان الأوروبي يعقد جلسة استماع حول الديمقراطية والحريات في بلغاريا

البرلمان الأوروبي يعقد جلسة استماع حول الديمقراطية والحريات في بلغاريا
البرلمان الأوروبي

تواصل- صوفيا

تعقد مجموعة المراقبة حول الديمقراطية وسيادة القانون والحقوق الأساسية، التابعة للجنة الحريات المدنية والعدل والشؤون الداخلية في البرلمان الأوروبي، اليوم الجمعة، جلسة استماع افتراضية لمناقشة ملف الديمقراطية والحريات في بلغاريا، للمرة الثانية منذ أغسطس الماضي.

وكانت المجموعة طلبت مثول رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف أمامها لتلقي إجابات منه حول عدة قضايا تتعلق بالديمقراطية وسيادة القانون، غير أن مجلس الوزراء البلغاري أعلن أمس أن وزيرة العدل ديسلافا أخلادوفا هي من ستشارك في الاجتماع، قبل أن يتم الاعلان لاحقًا عن حضور نائبها يفغيني ستويانوف بدلاً منها، كما تم إلغاء مشاركة أمين المظالم ديانا كوفاشيفا، فيما يشارك أيضًا نائبا المدعين العامين من مكتب المدعي العام الأعلى للنقض دانييلا ماشيفا وكراسيميرا فيليبوفا.

ولن تشارك نائبة رئيس الوزراء للإصلاح القضائي ووزيرة الخارجية إيكاترينا زاخارييفا، التي حضرت جلسة الاستماع في أغسطس، في الاجتماع هذه المرة، والذي سيجري خلف الأبواب المغلقة.

وكان من المفترض أن يعقد الاجتماع في منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي، لكن تم تأجيله لأسباب فنية.

وأعلنت، في ذلك الوقت، إيلينا يونشيفا، عضو البرلمان الأوروبي عن التحالف التقدمي للاشتراكيين والديمقراطيين، أن المجموعة لم تكن راضية عن إجابات السلطات البلغارية على الأسئلة المكتوبة الإضافية، التي أرسلتها إلي المسؤولين البلغار بعد جلسة الاستماع الأولى في أغسطس.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.