البرلمان يصادق على استقالة الحكومة.. ومشاورات الحكومة الجديدة الأثنين

البرلمان يصادق على استقالة الحكومة.. ومشاورات الحكومة الجديدة الأثنين

تواصل- صوفيا

في أولى جلساته بعد الانتخابات البرلمانية التي جرت في الرابع من أبريل الجاري،  صادق البرلمان البلغاري، اليوم الجمعة، على استقالة حكومة رئيس الوزراء وزعيم حزب جيرب بويكو بوريسوف، بغالبية أصوات البرلمان، بعد أن صوت 156 نائبا على استقالة الحكومة من أصل 240 نائبا، يمثلون أعضاء البرلمان الـ 45.

ولم يحضر بوريسوف جلسة البرلمان اليوم، حيث أعلن أمس الخميس تقديم استقالته من منصبه بعد خروجه لقضاء عطلته السنوية.

وكان بوريسوف قال في وقت سابق بعد تصدر حزب “مواطنون من أجل التنمية الأوروبية في بلغاريا” ويعرف اختصارا بحزب “جيرب”، الذي يتزعمه في الانتخابات، بأنه سيلعب دورا في تشكيل الحكومة المقبلة، فيما أعلن أنه سيرشح وزير الخارجية السابق دانيل ميتوف لرئاسة الحكومة المقبلة.

من جانبه، صرح الرئيس البلغاري رومان راديف، أن الأحزاب السياسية الستة في البرلمان ستبدأ الاثنين القادم 19 أبريل/نيسان استشاراتها من أجل تشكيل الحكومة الجديدة.

وسيكلف البرلمان أولا حزب حزب “جيرب” لتشكيل الحكومة الجديدة، بعد حصوله على 75 مقعدا في البرلمان.

وفي انتخابات 4 أبريل/نيسان حصل حزب “هناك مثل هذا الشعب” بقيادة المطرب ومقدم البرامج التلفزيونية سلافي تريفونوف، على 51 مقعدا كثاني أكبر الأحزاب في البرلمان.

فيما حصل “الحزب الاشتراكي البلغاري”، الموالي لروسيا، على 43 مقعدا، و”حزب الحقوق والحريات”، الذي يشكل الأتراك غالبية أعضائه، على 30 مقعدا.

وفاز “حزب بلغاريا الديمقراطية” اليميني بـ27 مقعدا، فيما حصل ائتلاف “انهض! لترحل المافيا!” اليساري بقيادة مايا مانولوفا على 14 مقعدا.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.