الرئيس يدعو لتعديل قانون الانتخابات بسبب الكورونا

الرئيس يدعو لتعديل قانون الانتخابات بسبب الكورونا

تواصل- صوفيا

بحث الرئيس رومين راديف مع اللجنة المركزية للانتخابات الاستعدادت لإجراء الانتخابات البرلمانية، المقررة في الربيع المقبل. ودعا الرئيس لإجراء تعديلات على قانون الانتخابات تسمح باستخدام وسائل أخرى للتصويت بسبب تفشي وباء الكورونا، وتأثير ذلك المحتمل على إقبال الناخبين على التصويت.

وقال ألكسندر أندرييف، رئيس لجنة الانتخابات المركزية، إن هذا لا يمكن أن يتم من خلال تفسير موسع لقانون الانتخابات، مؤكدًا أن تصويت الناخبين المعزولين بفيروس كورونا لا يمكن تنظيمه دون تعديل قانون الانتخابات. وأوضح أن التصويت حاليًا من خلال مراكز اقتراع متنقلة متاح فقط لذوي الإعاقات الدائمة، الذين يجدون صعوبة في الوصول لمراكز الاقتراع، ولا يتم ذلك إلا عبر إبراز الوثائق الطبية اللازمة.

وأشار رئيس لجنة الانتخابات المركزية إلى أنه يجب ضمان شرعية الانتخابات، وضمان انتخابات ديمقراطية ونزيهة، وفي هذا الصدد، قد يؤدي التفسير الموسع إلى التشكيك في هذه المبادئ، والتي تتعلق أيضًا بمصداقية العملية الانتخابية، مؤكدًا على ثقة الجمهور بالعملية الانتخابية كأحد الأولويات الرئيسية.

وأوضح اندرييف أيضًا أن التصويت بالبريد لا يمكن تنظيمه دون تعديلات في قانون الانتخابات، مضيفًا أن التصويت عن طريق البريد سيتطلب مشاركة نشطة من الناخبين، وتسجيل نشط منهم، والعناوين التي سيتعين عليهم استلام الوثائق فيها.

وأشار إلى أن الهيئة درست تجربة الدول بعمق وأن هناك آليات تصويت بديلة لها أساس قانوني، قائلًا” في هذه الحالة، لا ينظم التشريع البلغاري التصويت بالبريد ولا التصويت بالوكالة، لذلك، فإن رأي لجنة الانتخابات المركزية هو أن قانون الانتخابات يجب أن ينظم هذه القضايا”.

وأشار رئيس لجنة الانتخابات المركزية إلى التصويت الآلي كوسيلة أخرى، موضحًا أنه جرى بالفعل اختيار مقاول لتوريد 9600 آلة لضمان التصويت في مراكز تضم أكثر من 300 ناخب. وعندما سأله رئيس الدولة عن مدى دقة الآلات، أعرب أندرييف عن رأيه الشخصي بأنه لا يرى أي عائق في العمل الدقيق لهذه الآلات، مع دعو منظمات المجتمع المدني لحضور العملية الانتخابية برمتها.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.