الرئيس يمنح حزب تريفونوف مرسوم تشكيل الحكومة 28 أبريل

الرئيس يمنح حزب تريفونوف مرسوم تشكيل الحكومة 28 أبريل
الرئيس راديف وحرمه في البرلمان

تواصل- صوفيا

أعلن المكتب الإعلامي للرئيس رومان راديف أن الرئيس سيمنح حزب “يوجد هكذا شعب” غدا الأربعاء مرسوما بتشكيل الحكومة الجديدة باعتبار الحزب القوة البرلمانية الثانية الممثلة في البرلمان الـ 45 في تاريخ بلغاريا.

 وفي وقت سابق من هذا الشهر أجرى راديف مشاورات في القصر الرئاسي مع ممثلي جميع الكتل البرلمانية حزب “جيرب” وحزب “يوجد هكذا شعب”، والحزب الاشتراكي البلغاري، وحزب “حركة الحقوق والحريات”، وحزب “بلغاريا الديمقراطية”، وائتلاف ” انهض، لترحل المافيا”. ثم سلم التفويض إلى حزب جيرب- أكبر مجموعة برلمانية.

وأعاد “جيرب” التفويض إلى الرئيس بعد ما فشل في اقناع القوى البرلمانية بالمشاركة معه في تشكيل حكومة، ليقرر الرئيس منح التفويض للقوة الثانية في البرلمان.

وكان سلافي تريفونوف رئيس حزب “يوجد هكذا شعب”، قد استبق الإعلان الرئاسي، وأعلن عزمه، أمس الاثنين، رفض التفويض واعادته للرئيس على الفور، لعدم وجود أغلبية برلمانية تمكن حزبه من تشكيل حكومة مستقرة، وعدم ثقته في أي شركاء في البرلمان لتشكيل الحكومة، ليفتح الباب أمام إجراء انتخابات برلمانية مبكرة في الشهرين المقبلين.

وعلق القاضي الدستوري السابق والخبير في القانون الدستوري البروفيسور بلامين كيروف في مقابلة مع قناة  BNR أن راديف يجب أن يمنح التفويض الثاني للقوة الثانية في البرلمان فورا بعد أن أصبح معروفًا أنه لن يتم تنفيذه.

وأوضح كيروف أن المرشح لرئاسة الوزراء المعين من قبل المجموعة البرلمانية لحزب “يوجد هكذا شعب” سيقبل التفويض رسميًا ويعيده على الفور في نفس اللحظة، مضيفا  “في هذه الحالة، ليس لدى الرئيس ما ينتظره عمليا فإن أي خطوة يقوم بها الرئيس ستكون في غير صالحه وعليه أن يتحرك على الفور “.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.