تعاطف دولي مع لاعب الدانمارك إريكسن بعد تعرضه لنوبة قلبية

تعاطف دولي مع لاعب الدانمارك إريكسن بعد تعرضه لنوبة قلبية

أثار تعرض لاعب المنتخب الدانماركي كريستيان إريكسن السبت لنوبة قلبية خلال مباراة منتخب بلاده مع فنلندا في كأس الأمم الأوروبية 2021، موجة تعاطف دولية واسعة. وكثرت مواقف التضامن لدى لاعبي ومشجعي المنتخبات المشاركة في البطولة القارية وفي عالم الرياضة بصورة عامة.

وقال وكيل اللاعب الإثنين إن موكله “في معنويات جيدة”. فقد انتشرت لافتات تضامن وتشجيع في ملاعب المدن المضيفة للبطولة القارية لإريكسن، الذي سقط فجأة على أرض الملعب وهو يستعد لتلقيه الكرة من أحد زملائه. كما عجت مواقع التواصل برسائل تعاطف مع لاعب إنتر ميلان، فيما ركزت الصحافة الرياضية الأوروبية على الدور البارز الذي لعبه المسعفون في إغاثته السريعة. فقد كتبت صحيفة “ماركا” الإسبانية في صدر صفحتها: “نعلم من هم أبطال أوروبا: المسعفون”!

وقد أكد وكيل اللاعب، مارتن سكوتس، الإثنين في حديث مع صحيفة “لا غازيتا ديلو سبورت” الإيطالية أنه تحدث مع إريكسن الأحد، مضيفا: “كان يمزح ومعنوياته جيدة، رأيته بخير”. وأضاف: “نريد أن نعرف جميعا ما الذي حصل، حتى هو. يستمر الأطباء في القيام باختبارات دقيقة ومفصلة”. وقال مارتن سكوتس إن “الرسائل وصلت من كل أنحاء العالم، نصف الكوكب تواصل معنا”.

وأكد أن موكله سيبقى تحت المراقبة في المستشفى حتى الثلاثاء أقله، مضيفا “لكنه يريد بأي طريقة أن يدعم زملاءه في المباراة ضد بلجيكا” الخميس في ثاني مباريات الدانمارك في البطولة القارية. وكان طبيب منتخب الدانمارك مارتن بوزين أكد الأحد أن لاعب خط الوسط عانى من سكتة قلبية قائلا “لقد فقدناه، وقمنا بإنعاش القلب”.

وقد أعلن الاتحاد الدانماركي لكرة القدم أن حالة إريكسن “مستقرة”، في حين أكد طبيب المنتخب مارتن بوزين خلال مؤتمر صحفي الأحد أن اللاعب تعرض لنوبة قلبية من دون أن يجد “أي تفسير حتى الآن” لما حدث. وقال الطبيب: “لقد رحل وقمنا بإنعاش القلب”، مضيفا “إلى أي مدى كنا قريبين؟ لا أعلم. لقد أعدناه بعد إزالة الرجفان مرة واحدة، لذلك كان الأمر سريعا جدا”.

فرانس 24/ أ ف ب

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.