الكرملين: عقوبات ترامب الجديدة خطوة عدائية

الكرملين: عقوبات ترامب الجديدة خطوة عدائية

 

قال المتحدث باسم الرئيس الروسي ديميتري بيسكوف، إن العقوبات الأمريكية ضد روسيا تعد خطوة عدائية من جانب إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، وستؤدي إلى مزيد من التدهور في العلاقات الثنائية، التي تعاني من الفتور بين البلدين.

ونشرت إدارة ترامب، أمس، قائمة بأسماء شركات صينية وروسية لها علاقات عسكرية مزعومة، قررت واشنطن منعها من شراء مجموعة كبيرة من السلع والتكنولوجيا الأمريكية.

وأوضح بيسكوف أن “كل ضربة من هذا النوع تبعدنا أكثر من نقطة التطبيع، وتجعل من الصعب الخروج من التدهور الذي يضرب العلاقات الثنائية”.

وتشهد العلاقات بين أمريكا وروسيا تدهورًا متزيدًا قبيل مغادرة الرئيس ترامب البيت الأبيض في العشرين من شهر يناير المقبل، حيث وقع ترامب، مساء الجمعة الماضي، على قانون الميزانية الدفاعية للعام 2020، والذي تضمن تخصيص أموال “لمواجهة روسيا” في مختلف المجالات، بما في ذلك من خلال فرض عقوبات على خطي أنابيب الغاز “السيل الشمالي-2″ و”السيل التركي”.

وعقب الإعلان عن فرض العقوبات الأمريكية الجديدة على مشروعي أنابيب الغاز الروسية، أعلنت شركة نورد ستريم تعليق إنشاء خط أنابيب “السيل الشمالي-2″، وذلك بعد أن علقت شركة “Allseas” السويسرية الهولندية مشاركتها في مد الأنابيب للمشروع في انتظار توضيحات من السلطات الأمريكية

وأكد بيسكوف، في هذا الإطار، أن موسكو سترد على العقوبات الأمريكية الأخيرة، وأن الخطوات الانتقامية ستلبي بالكامل المصالح الوطنية لروسيا، مشددًا على أن مثل هذه الخطوات لن تبقى دون معاملة بالمثل في أي حال من الأحوال.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أعلن أن إقدام واشنطن على فرض عقوبات على مشروعي “التيار الشمالي-2” و”التيار التركي”، لا يترك لأي بلد مجالا للشك في عدم موثوقية الولايات المتحدة.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.