انطلاق حملة التطعيم ضد الكورونا في الاتحاد الأوروبي

انطلاق حملة التطعيم ضد الكورونا في الاتحاد الأوروبي

تبدأ دول الاتحاد الأوربي، اليوم الأحد، أكبر حملة تطعيم لـ 450 مليون شخص، هم عدد سكان دوله السبع والعشرين، ضد فيروس الكورونا كوفيد-19، الذي أودى بحياة 1.7 مليون شخص حتى الآن.

وكان الاتحاد تعاقد مع شركات انتاج اللقلح لتوريد أكثر من ملياري جرعة لقاح، وسط مؤشرات عالية أظهرتها استطلاعات الرأي على تردد المواطنين تجاه استخدام اللقاح، على الأقل في مراحله الأولى.

ويعول قادة الاتحاد على نجاح حملات التطعيم باعتبار ذلك أفضل فرصة للعودة الى شيء من الحياة الطبيعية العام المقبل.

تخطط معظم الدول لاستهلال حملات التطعيم بالعاملين في المجال الصحي وأبطال الخطوط الأمامية لمواجهة الوباء، فيما استهلت ألمانيا حملاتها بتطعيم المسنين، حيث شوهدت شاحنات متوجهة الى دور رعاية الفئة الأكبر المعرضة للخطر، خارج المستشفيات. وسيجري استخدام القاعات الرياضية في مدن ألمانيا لتلقي اللقاح.

أما إيطاليا، ستُستخدم أجنحة رعاية صحية مؤقتة تعمل بالطاقة الشمسية في ساحات المدن في أنحاء البلاد، وقد صممت على شكل زهرة الروزماري ذات الأوراق الخمسة، رمز الربيع.

وفي إسبانيا، يجري نقل الجرعات جوا إلى الجزر وإلى جيبي سبتة ومليلة في شمال أفريقيا. وتنشئ البرتغال وحدات تخزين باردة من أجل أرخبيلي جزر الآزور وماديرا في المحيط الأطلسي. وقالت وزيرة الصحة البرتغالية مارتا تيميدو للصحفيين “ثمة بارقة أمل الآن، دون أن ننسى أن أمامنا معركة صعبة جدا”.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.