بلغاريا: تخصيص 184 مليون ليفا لشراء لقاحات كورونا وتحديث خدمة الطوارئ

بلغاريا: تخصيص 184 مليون ليفا لشراء لقاحات كورونا وتحديث خدمة الطوارئ

قررت الحكومة البلغارية في جلستها صبح اليوم الثلاثاء تخصيص 184 مليون ليفا، لاعداد التجهيزات والمساعدات الطبية اللازمة للمستشفيات في ظل حالة الطوارئ المعلنة في البلاد، لتقديم اللقاحات وكميات إضافية من علاج “الريمديسفير”، فضلا عن إنشاء مراكز اتصالات جديد للطوارئ الطبية، لتحسين خدمة الرقم الأوربي للطواري 122 في نطاقة بلغاريا.

وأوضح المكتب الصحفي للحكومة أن رئيس الوزراء بويكو بوريسوف أكد أن “الحكومة تعمل كل ما في وسعها يوميًا لدعم النظام الصحي، حتى يتمكن فريقنا الطبي من الفوز بالمعركة ضد فيروس كورونا، وحماية صحة المواطنين البلغار”.

ويجري تخصص 45 مليون ليفا من المبلغ الذي وافقت عليه الحكومة اليوم للمستشفيات كإعانة عاجلة للتأكد من استعدادها لتقديم الرعاية الطبية في ظل حالة الطوارئ المعلنة. بالإضافة إلى 105 مليون ليفا لشراء اللقاحات المضادة للفيروس. كما خصص المجلس أيضا 20 مليون ليفا لشراء علاج “الريمديسفر”، المطبق في بروتوكول علاج الفيروس، وقال بوريسوف “إن أطبائنا يصفون هذا الدواء للمرضى دائما، ويجب عليهم الوثوق به كثيرا”. كما أكد أن المخصصات المذكورة تمثل دعمًا إضافيًا لتأمين الدواء الذي يوصي به الأطباء في أي مستشفى.

وأضاف رئيس الوزراء أن المجلس خصص 14 مليون ليفا لانشاء خطوط اتصالات ساخنة لتحسين خدمة الرقم 122 في بلغاريا

من جانبه، قال وزير الصحة البلغاري، كوستادين انجلوف، إن الدراسات البرلمانية أوضحت أن الوضع الحالي لمراكز اتصال الطوارئ الطبية تحتاج لاستبدالها بجيل جديد من أنظمة الاتصالات الحديثة، مضيفا أن” خدمات اسعافات الطوارئ ستتحسن بشكل كبير، وكذلك استجابة الفرق الطبية ستكون في أسرع وقت”.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.