بلغاريا تعيد فرض الإغلاق بداية من الإثنين ولمدة 10 أيام

بلغاريا تعيد فرض الإغلاق بداية من الإثنين ولمدة 10 أيام

تواصل- صوفيا

أعلن وزير الصحة كوستادين أنجيلوف عودة تدابير الإغلاق في البلاد بعد ارتفاع وتيرة الوفيات والإصابات بفيروس الكورونا في الأسبوع الأخير، وتشمل الإجراءات إغلاق المطاعم باستثناء خدمات التوصل، وإغلاق مراكز التسوق وصالات الجيم والنوادي الليلية، مع إعادة تشديد سياسة التباعد الاجتماعي ووجوب ارتداء القناع الواقي، فيما لقى 136 حتفهم، امس، جراء الإصابة بالفيروس، فضلا عن ارتفاع عدد المصابين الى أكثر من أربعة آلاف شخص.

وقال أنجيلوف، بعد اجتماع في مجلس الوزراء، اليوم الخميس، ضم مسئولي اللجنة المعنية بمتابعة مدى انتشار الفيروس، إن الارتفاع الحاد في حالات الكوفيد-19 دفعنا لفرض تدابير إضافية تقييدية للبلاد بأكملها اعتبارًا من يوم الاثنين المقبل ولمدة 10 أيام.

وبحسب البيان، الذي أعلنته وزارة الصحة، سيتم اغلاق جميع المطاعم، ولن يُسمح إلا بالتوصيل للمنازل والمكاتب فقط؛ وكذلك إغلاق النوادي الرياضية والكازينوهات ومراكز التسوق، باستثناء محال المنتجات الغذائية. بينما سيتم الإبقاء على محال البقالة والصيدليات والمؤسسات الطبية والصيدليات ومخازن الأدوية وأخصائي البصريات الأليفة والبنوك وشركات التأمين مفتوحة.

وذكر البيان انه سيتم أيضا تعليق عقد المؤتمرات والندوات والمسابقات والدورات التدريبية، وتعليق زيارات الصالات الرياضية وأماكن ممارسة الأنشطة الجماعية ومجمعات السباحة الخاصة وحمامات السباحة. وتعليق جميع الأحداث الثقافية والترفيهية، ودور السينما والمتاحف والمعارض والمسارح والحفلات الموسيقية والرقص، فضلا عن منع إقامة الاحتفالات ذات الطابع الخاص، حفلات الزواج والتعميد وغيرها، بحضور يتعدى الـ 15 شخصًا.

وقال الوزير إن البلاد تخوض حملة انتخابية، للانتخابات المقررة في الرابع من أبريل المقبل، وحث القوى السياسية على عدم تحويل الوضع  الخاص  بالكورونا إلى جزء من أنشطتهم الانتخابية.

وعلى جانب الوضع الميداني لانتشار الكورونا،  تم الإبلاغ عن عدد كبير من الحالات المصابة دخلت المستشفيات في جميع أنحاء بلغاريا في الـ 24 ساعة الماضية، حيث تم تسجيل 4201 شخص مصاب بفيروس كورونا الجديد بعد إجراء  17652 اختبارًا. وهذا يعني أن ما يقرب من 24٪ من الاختبارات كانت إيجابية، فيما لقى 136 شخصًا حتفهم، وفقًا لبيانات بوابة المعلومات الحكومية. ووصل عدد الضحايا إلى 11715 شخصًا منذ بداية الوباء. وبلغ عدد الحالات النشطة اعتبارًا من 18 مارس 49597 حالة. من بينهم 7804 أشخاص دخلوا المستشفى، 609 شخصا منهم احتاجوا الدخول لقسم العناية المركزة.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.