بوريسوف لـ راديف: لا تستغل الكورونا ذريعة لتأجيل الانتخابات

بوريسوف لـ راديف: لا تستغل الكورونا ذريعة لتأجيل الانتخابات
رئيس الوزراء وزعيم جيرب بويكو بوريسوف

تواصل- صوفيا

قال رئيس الوزراء بويكو بوريسوف للصحفيين، اليوم الخميس، في مقر مجلس الوزراء بصوفيا، إن موعد الانتخابات البرلمانية يحدده رئيس الدولة، وإذا كان الرئيس راديف قد حدد الموعد بالفعل في 28 مارس المقبل، فلا ينبغي له أن يستغل تطورات الوضع الوبائي للكورونا ذريعة لتأجيل الانتخابات.

وظهر بوريسوف بشكل مفاجئ في المؤتمر الصحفي لفريق العمل الوطني لفيروس كورونا، مؤكدًا أن بلغاريا تستعد للانتخابات في 28 مارس، ودعا إلى التطعيم الفوري لأكبر عدد ممكن من المواطنين.

ورد رئيس الوزراء على تصريح الرئيس راديف بأن بوريسوف وديليان بيفسكي، النائب عن حركة الحقوق والحريات والناشر ورجل الأعمال البارز شريكان، وأنه – أي بوريسوف- يعد أحد الأصدقاء المقربين من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قائلا “لا ينبغي لأحد أن يلعب بالورقة العرقية، خاصة مع حركة الحقوق والحريات والرئيس التركي أردوغان، أي شخص لا يعرف تاريخ النهضة الوطنية لبلغاريا يجب أن يكون أكثر حذرًا في عباراته”.

ونفى بوريسوف أي اتصالات مع حركة الحقوق والحريات، قائلاً إنه يمكنه الرد بالمثل على الرئيس من خلال ربطه برجل الأعمال الهارب فاسيل بوجكوف، قطب القمار، الذي فقد إمبراطورية القمار الخاصة به في أوائل عام 2020 ولجأ إلى الإمارات العربية المتحدة، فيما تطلب بلغاريا تسليمه.

وقال بوريسوف “الرئيس أردوغان يصفني بالصديق ، لكن هذا ما يصفني به رؤساء البلقان الآخرين أيضا”، مشيرًا إلى الأهمية الكبرى للاتفاق البلغاري التركي بشأن منع اللاجئين من العبور إلى بلغاريا، والاستثمارات الكبرى للشركات التركية في بلغاريا.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.