جالوب: 5 أحزاب تدخل البرلمان.. من بينهم حزب المطرب “تريفونوف”

جالوب: 5 أحزاب تدخل البرلمان.. من بينهم حزب المطرب “تريفونوف”
سلافي تريفونوف.. أبرز الفائزين في الانتخابات

تواصل- صوفيا

أظهر استطلاع للرأي أن خمسة أحزاب بلغاريا ستكون حاضرة، بشكل مؤكد، في البرلمان المقبل، حيث يتوقع لها أن تتخطى حاجز 4% اللازم للتمثيل في البرلمان، بعد الانتخابات البرلمانية، المقررة في الرابع من أبريل المقبل، فيما تتشبث القوى اليمنية والقوى الممثلة للحركة الاحتجاجية الصيف ضد الحكومة بالأمل في تخطي حاجز التمثيل ودخول البرلمان.

وأجرت مؤسسة جالوب الدولية، وهي من المؤسسات الرائدة عالميا في استطلاعات الرأي، استطلاعا للرأي بين المواطنين البلغار في الفترة ما بين 7 و15 يناير الجاري، حول الانتخابات البرلمانية في بلغاريا شملت أكثر من ألف شخص.

وأوضحت المؤسسة أن هذه الأرقام ليست تنبؤا بنتيجة الانتخابات، حيث من الصعب التوقع بسبب عدم اليقين حول الاقبال المتوقع، والمناخ الاجتماعي العام المزعج، في إشارة الى فيروس الكوفيد-19.

وأوضح الاستطلاع أن 22.9% سيصوتون لصالح حزب مواطنون من أجل التنمية الأوربية لبلغاريا “جيرب” الحاكم في تحالفه مع حزب “القوى الديمقراطية”، ورجحت جالوب أن هذه النسبة بمثابة مكافأة لما أسمته نجاح الحكومة في خفض حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد، ويبدو أن معدل التطعيم المنخفض حتى الآن لا يؤثر على رؤية الناخبين للحكومة، بحسب جالوب.

ويأتي الحزب الاشتراكي البلغاري “بي سي بي” في المركز الثاني بنسبة 19.2%، وأرجعت المؤسسة انخفاض نسبة المؤيدين هذا العام، إلى ظهور حركة الاحتجاج الصيف الماضي ضد سياسات الحكومة، واعتراف المتظاهرين بقوى سياسية جديدة كبديل عن الحزب الاشتراكي.

ويحظى الإعلامي والمطرب الشهير سلافي تريفونوف، وحزبه الجديد “يوجد هكذا شعب” بتأييد 12.4٪ وسيتخطى حاجز الـ 4٪ ويصل إلى البرلمان، بحسب الاستطلاع، لكن في الوقت الحالي، توقفت شعبية الحزب عن الصعود، ويعلق محللون على أنه قد يكون لذلك تأثير على النتائج المتوقعة لمنافسيه في الانتخابات في دوائر انتخابية مختلفة.

أما بالنسبة لحزب حركة الحقوق والحريات الممثل للأقلية ذات الأصول التركية في بلغاريا، فقد ترتفع النسبة لـ 10.9٪ من الناخبين المحتملين.

وأخيرا، يتمتع حزب “بلغاريا الديمقراطية” بموقف ثابت بين الأحزاب مع احتمالية أن يدخل البرلمان بنسبة 6.2٪.

وأوضحت جالوب أن هناك عدة ائتلافات ستكون المعركة صعبة بالنسبة لها مثل الجبهة الوطنية القومية، التي يمكن أن تحصل على 4.6% من أصوات الناخبين، وكذلك التحالف بين “الثلاثي السام”، الممثل لحركة الاحتجاج الأخيرة ضد الحكومة، ومنبر “انهضي بلغاريا” المدني، حيث يمكن أن يحصل الائتلاف على 4.5%.

وقالت المؤسسة أن هناك 10.4% لم يقرروا بعد لمن سيصوتون، حيث أوضح ثلث من شملهم الاستطلاع أن المخاطر الصحية جراء الكورونا قد تمنعهم عن المشاركة في الانتخابات.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.