“راديف” يلتقى أحزاب البرلمان.. “والقومية البلغارية” ترفض الدعوة

“راديف” يلتقى أحزاب البرلمان.. “والقومية البلغارية” ترفض الدعوة

تواصل- صوفيا

واصل الرئيس البلغاري رومين راديف مشاوراته السياسية، التي تهدف لخلق اجماع سياسي وطني حول عملية إجراء الانتخابات البرلمانية المقررة في الربيع المقبل، وإجراء تعديلات على قانون الانتخابات يسمح بوسائل جديدة للاقتراع تمشيًا مع انتشار فيروس كورونا والمخاطر المحيطة بالناخبين الراغبين في التصويت.

والتقي راديف، اليوم الثلاثاء، ممثلين عن الأحزاب والقوى السياسية الممثلة في البرلمان، حيث استهل لقاءاته بلقاء ممثلي الحزب الحاكم في بلغاريا حزب”مواطنون من أجل التنمية الأوربية في بلغاريا، “جيرب”، والحزب الاشتراكي، وحركة الحقوق والحريات، وحزب “فوليا”- إرادة، فيما رفضت قوى من ائتلاف “الوطنيين المتحدين”، الذي يضم ثلاثة أحزاب قومية دعوة الرئيس للقاء، دون أي تعليق من جانبها.

وقال راديف إن الغرض من المشاورات التي بدأها مع كافة الكتل السياسية هو رفع ثقة الناخبين في العملية الانتخابية، مشيرًا إلى أن الانتخابات لأول مرة ستكون في حالة وباء وتتطلب معاملة خاصة ومسؤولية متزايدة من المؤسسات والأحزاب والمنظمات العامة وكافة الكيانات السياسية، حتى تجرى الانتخابات في ظروف لابد أن تضمن صحة المواطنين، مع صيانة حقهم الدستوري في التصويت، بغض النظر عما إذا كانوا في البلاد أو في الخارج، ضمانا للشفافية والأمانة والثقة في العملية الانتخابية، لأن النشاط الانتخابي وشرعية البرلمان المقبل تعتمد عليه.

من جانبها، أعلنت لجنة الانتخابات المركزية جهوزيتها لتنظيم عمليات تصويت باستخدام صندوق متنقل للتيسير على المرضى والمقيمين في العزل الصحي أثناء الانتخابات، على أن يتم ذلك بعد تعديل قانون الانتخابات والمصادقة عليه في البرلمان.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.