الطيران البلغاري يتكبد خسائر كبيرة.. وخبراء: الانتعاش في 2024

الطيران البلغاري يتكبد خسائر كبيرة.. وخبراء: الانتعاش في 2024

تواصل- صوفيا

قال الأمين العام لاتحاد الخطوط الجوية البلغارية يوفكو يوتسيف، إن قطاع الطيران المدني البلغاري تكبد خسائر ضخمة العام الماضي، بسبب انتشار فيروس الكورونا، وأن هذا الوضع الكارثي هو الأسوأ من نوعه منذ الحرب الحرب العالمية الثانية (1939-1945)، موضحًا أن عدد الرحلات الجوية من وإلى بلغاريا قد انخفض بنحو 50٪ في العام الفائت.

وأضاف يوتسيف أن “هذا بسبب مرور ما يقرب من 10 أشهر منذ أن بدأ الكورونا، واستنفاد شركات الطيران مواردها تمامًا، طالما أنها غير قادرة على تلقي إيرادات جديدة”.

وتظهر البيانات الأولية لاتحاد الخطوط الجوية البلغارية عن عدد الركاب المنقولين من وإلى بلغاريا انخفاضًا حادًا، حيث بلغ الانخفاض في عدد المسافرين في مطار العاصمة صوفيا لحوالي 60٪، و70٪ في مطار فارنا، ومطار بورجاس 85٪.

ولخص يوتسيف الوضع قائلا “لسوء الحظ ، هذا تراجع حاد حقًا، إن ذلك يعني أيضًا إقلاع عدد أقل من الطائرات وساعات طيران أقل للطيارين أنفسهم”، مشيرًا إلى أن الطيارين في بلغاريا لديهم في المتوسط ​​ساعات طيران أقل مرتين في عام 2020 مقارنة بعام 2019″، وأن شركات الطيران تفضل في هذه الظروف الصعبة الحفاظ على طواقمها جاهزة ومستعدة، مضيفًا  ” لدينا الآن وضع متناقض، انخفضت عائدات شركات الطيران بشدة، إذا كانت لديها إيرادات من الأساس، لكن التكاليف تظل باهظة من أجل الحفاظ على الطواقم والموظفين، لكن ما باليد حيلة وليس لدينا خيار آخر”.

وتوقع الأمين العام لاتحاد الخطوط الجوية البلغارية انتعاش سوق الطيران مجددا في العام 2024، قائلًا “أخشى أن هذا الانتعاش سيستغرق بعض الوقت، حيث تشير تقديرات العديد من الخبراء إلى أننا سنصل إلى مستويات في عام 2021 تسمح بـ 50٪ من رحلات الطيران التي قمنا بها في عام 2019، وسيحدث التعافي الكامل للرحلة في نهاية المطاف حوالي عام 2024”.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.