عاصفة ثلجية تضرب العاصمة الإسبانية.. ومصرع 3 أشخاص

عاصفة ثلجية تضرب العاصمة الإسبانية.. ومصرع 3 أشخاص

ضربت عاصفة ثلجية العاصمة الإسبانية مدريد منذ 36 ساعة أدت إلى مصرع ثلاثة أشخاص السبت، ولا تزال تشل قسما من البلاد وخصوصا العاصمة مدريد، مع توقع استمرار الأحوال الجوية على ما هي راهنا.

كما أعلنت حال الإنذار القصوى في وسط إسبانيا الذي يشهد رياحا شديدة مصحوبة بثلوج تتساقط بلا توقف زارعة الفوضى.

في حين أغلقت كل التقاطعات وعلقت القطارات والرحلات الجوية، وطلبت السلطات من السكان ملازمة منازلهم.

حيث دعا وزير الداخلية فرناندو غراندي مارلاسكا المواطنين في تغريدة إلى “تفادي التنقلات والالتزام بتعليمات أجهزة الطوارئ” موصيا بـ”إبداء أكبر قدر من الحيطة في مواجهة العاصفة فيلومينا”.

وتحدث خلال مؤتمر صحافي “إن كان عدد الحوادث محدودا نسبيا على الرغم من الظروف الجوية البالغة الصعوبة، فإننا نأسف لوفاة ثلاثة اشخاص”.

وأحد الضحايا الثلاث رجل عثر عليه مطمورا تحت الثلج في ثارثاليخو إلى شمال غرب مدريد، على ما أوضح الوزير.

كما طلب من السكان “إرجاء أي تنقلات على الطرق” فيما أسعفت فرق الإغاثة وكاسحات الثلوج التابعة للجيش 1500 سائق سيارة محاصرين بالثلج.

وشدد الوزير على أن “الثلوج ستتحول إلى جليد” في الأيام المقبلة مع ترقب هبوط درجات الحرارة إلى ما دون عشر درجات تحت الصفر الأسبوع المقبل.

وتتوقع الأرصاد الجوية أن تستمر موجة البرد حتى الخميس.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.