كبير مفتشي الصحة في بلغاريا: يمكن تمديد الإغلاق بعد 31 مارس

كبير مفتشي الصحة في بلغاريا: يمكن تمديد الإغلاق بعد 31 مارس

تواصل- صوفيا

قال أنجيل كونشيف، كبير مفتشي الصحة في بلغاريا، إن الإغلاق المفروض بداية من اليوم الإثنين، يمكن أن يكون بداية جيدة في اتجاه حالات الكورونا لمنحنى الهبوط، أو على الأقل استقرار أعداد المصابين، فيما لم يستبعد تمديد الاغلاق لما بعد 31 مارس/ آذار الجاري، موضحًا أنه لا يريد أن يعتقد الناس أن هذا سيحدث بالضرورة.

وأضاف كونشيف، في تصريحات له اليوم بثتها قناة “بي تي في”، أنه مهما كانت تدابير مكافحة الوباء المفروضة، يجب إقناع الناس بضرورة الامتثال لها. وشدد على أن الصالات الرياضية سبب مباشر لانتشار الفيروس، مشيرا إلى أن العدوى تنتشر حيث يوجد حشد من الناس وأنشطة.

واستبعد كبير مفتشي الصحة أي صلة بين الإغلاق وإجراء الانتخابات البرلمانية المقررة في الرابع من أبريل/ نيسان المقبل. وأشار إلى أن الضغط على المستشفيات مرتفع، غير أنه  أضاف قائلاً “لن نترك أحداً في الشارع”.

وأرجع كونشيف ارتفاع معدل الوفيات في بلغاريا لارتفاع معدل شيخوخة السكان، وضعف صحة البلغار بشكل عام، مضيفاً أنه “لا يوجد حاليا سلالة جنوب أفريقية ولا نيجيرية في بلادنا، السلالة البريطانية هي السائدة هنا. الفيروس سيتحور باستمرار، وستظهر سلالات جديدة وسنحاول اللحاق به”.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.