ماكرون: أوروبا تواجه حربًا عالمية من نوع جديد بسبب لقاح الكورونا

ماكرون: أوروبا تواجه حربًا عالمية من نوع جديد بسبب لقاح الكورونا
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس الجمعة أن أوروبا تواجه “حربا عالمية من نوع جديد” بسبب لقاحات فيروس كورونا، مشيرا إلى أن روسيا والصين تستخدمان اللقاحات الخاصة بهما لتعزيز “النفوذ”. إلى ذلك، وعد ماكرون الفرنسيين أنه سيكون بإمكان جميع البالغين الراغبين تلقي اللقاح قبل نهاية الصيف. لكن الكرملين رفض هذه الاتهامات نافيا أن تكون روسيا والصين تستخدمان لقاحيهما كـ”أدوات نفوذ” على الساحة الدولية.

وأعرب الرئيس الفرنسي عن اعتقاده، بأنه يجب على أوروبا في هذه الحالة المترتبة، أن تكون مستقلة في موضوع إنتاج هذه اللقاحات والعقاقير.

ووعد ماكرون، بأن تزيد أوروبا في الأشهر المقبلة إنتاج اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، وتصبح أكبر جهة منتجة لها.

واقترح رئيس فرنسا، في ذات الوقت، منع تصدير اللقاحات إذا لم تنفذ الشركة المصنعة التزاماتها، في مجال تزويد الاتحاد الأوروبي.

وأشار الزعيم الفرنسي، إلى وفاء شركتي Pfizer و Moderna، بالتزاماتهما في مجال توريد اللقاحات، وذلك على عكس شركة “أسترازينيكا”.

وحول اتهامه لكل من روسيا والصين، نفى الكرملين أن تكون أي من الدولتين تستخدمان لقاحيهما كـ”أدوات نفوذ” على الساحة الدولية. وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف: “لا نوافق إطلاقا على اتهامات أن كلا من روسيا والصين تشنان حربا من نوع ما”.
تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.