متظاهرون يحاولون اقتحام مجلس الوزراء بعد 200 يوم من بدء الاحتجاجات

متظاهرون يحاولون اقتحام مجلس الوزراء بعد 200 يوم من بدء الاحتجاجات

تواصل- صوفيا

تظاهر عشرات المواطنين البلغار، أمس الأحد، أمام مبنى مجلس الوزراء في وسط العاصمة صوفيا، بمناسبة مرور 200 يوم على بدء الاحتجاجات المناهضة للحكومة في الصيف الماضي، حيث حاولوا اقتحام مبنى الحكومة وسط انتشار كثيف لرجال الشرطة، التي تمكنت من إبعادهم، فيما قال متظاهرون أن الخطوة كانت رمزية.

وقطع المتظاهرون حركة المرور في “مثلث الحكم”، التقاطع الذي يضم القصر الرئيسي ومبنى البرلمان ومبنى رئاسة الوزراء، وطالبوا برحيل رئيس الوزراء بويكو بوريسوف، والمدعي العام إيفان جيشيف. وأعلنت مبادرة “النظام يقتلنا” استمرار التظاهرات اليوم الأثنين.

وسبق المظاهرة وقفة احتجاجية لأصحاب الشركات المغلقة بسبب فيروس كورونا، الذين لم يتلقوا تعويضات من الحكومة، والتي كانت قدرتها الحكومة بـ25 ليفا للعامل عن اليوم الواحد، منذ ديسمبر الماضي.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.