مسؤولون: مياه “لوبيميتس” نظيفة وصالحة للشرب بعد انخفاض نسبة الزرنيخ

مسؤولون: مياه “لوبيميتس” نظيفة وصالحة للشرب بعد انخفاض نسبة الزرنيخ

 

أكد مسؤولون محليون في مدينة لوبيميتس، شرق بلغاريا، إن المياه صالحة هناك صالحة للشرب والطهي، بعد إجراء عدة تحاليل للمياه، أمس، حيث جاءت معدلات تركيز الزرنيخ في المياه في مستواها الطبيعي، بعد أيام من قرار السلطات غلق الانبوب الرئيسي، الذي يمد المدينة بالمياه بعد اكتشاف ارتفاع معدلات الزرنيخ في مياه الشرب.

وقالت ستيفكا زدرافكوفا، عمدة مدينة هاسكوفو، التي تقع لوبيميتس في نطاقها، إن مستوى الزرنيخ في عينات المياه الجديدة التي جرى تحليلها جاء في مستوى أقل من 5 ميكروجرام، ومن ثم تم رفع الحظر على استخدام المياه من الأنبوب الرئييسي للمدينة، موضحة أن التحقيق يجري في القضية.

واستخدم سكان لوبيميتس في الأيام القليلة الماضية المياه المعدنية للشرب والطهي من خلال شاحنات إمداد المياه في المدينة هيأتها السلطات هناك، بعد اكتشاف ارتفاع معدل الزرنيخ عن المستوى الطبيعي، حيث أظهرت التحاليل أن معدلات الزرنيخ كانت قد وصلت الى مستوى 12 ميللجرام في اللتر الواحد من المياه.

وأوضحت زدرافكوفا أن معلومة ارتفاع الزرنيخ في المياه كانت معروفة لدى هيئة المياه والصرف الصحي منذ أكثر من شهر مضى، لكن السلطات قررت التريث في الاعلان عن ذلك، من أجل اجراء مزيد من التحاليل على المياه، حتى قررت الهيئة أمس قطع المياه من الأنبوب الرئيسي الذي يغطي المدينة.

من جانبها قالت ليليا إيلييف، نائبة العمدة، إن المدينة تحوى الان أربع خزانات للمياه النظيفة يمكن للمواطنين استخدامها، فضلا عن امداد مؤسسات الرعاية الاجتماعية المواطنين بزجاجات المياه المعدنية، موضحة أن دور رعاية الأطفال والمدارس لاتزال مغلقة بسبب فيروس الكورونا.

ودعت أإيلييف المواطنين الى الهدوء وعدم الخوف من استخدام المياه، فيما أكدت أنه سيتم إجراء مزيد من التحاليل على المياه في الأيام القليلة المقبلة.

وتعد مشكلة تلوث المياه بالزرنيخ أمرًا شائعًا في العديد من البلدان التي تستخدم المياه الجوفية من الأبار في الشرب.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.