وزيرة السياحة تتوقع فتح المطاعم والمقاهي أول فبراير.. وشروط “التباعد” حاضرة

وزيرة السياحة تتوقع فتح المطاعم والمقاهي أول فبراير.. وشروط “التباعد” حاضرة

تواصل- صوفيا

فيما واصل أصحاب المطاعم المغلقة جراء قيود الكورنا شكواهم، معلنين أن صبرهم قد نفد بالفعل من استمرار سياسة الإغلاق الحكومي، قالت وزيرة السياحة ماريانا نيكولوفا إن اجتماعا، غدا الثلاثاء، سيضمها مع رابطة أصحاب المطاعم لمناقشة امكانية اعادة فتحها، بعد انتهاء فترة الحظر المقررة حتى 31 يناير الجاري، وسط توقعات لها بان يتم فتح المطاعم بشروط تلائم الوضع مثل أن تكون قدرة تشغيل 50% مع الحجز مسبقا، واستمرار القيود المتعلقة بالتباعد الاجتماعي والتعقيم.

وقالت نيكولوفا “هذا ينطبق على المطاعم وليس نوادي الديسكو التي لن نناقش أي شيء بشأنها”.

وكانت السلطات رصدت عدد من الانتهاكات المتعلقة بعمل بعض المطاعم سرًا في تحدٍ لقرارات وزير الصحة، فيما قالت وزيرة السياحة “جميع المخالفين الذين ينتهكون القواعد الإدارية، والأحكام المنصوص عليها من قبل السلطات الصحية سيعاقبون وفقًا للإجراءات المعمول بها. أنا ضد هذه الانتهاكات، وأؤكد على أن ذلك يسيء إلى سمعة الصناعة بأكملها”.

وأشارت نيكولوفا إلى أن معدل البطالة الحالي في قطاع السياحة يبلغ 6.7٪، موضحة أن السياح يبحثون بشكل متزايد عن حجوزات فردية وفنادق صغيرة، والتي أصبحت المستفيد الأكبر خلال فصل الشتاء بنسبة إشغال 100٪.

وقالت وزيرة السياحة أن الإجراء الأكثر شيوعًا لدعم رواتب العاملين بالسياحة هو 60/40، حيث تتحمل الحكومة الجزء الأكبر من الراتب، والذي جرى زيادته إلى 80/20، وقد وعدت الحكومة بتمديد هذا الإجراء حتى 31 مارس المقبل. وأكدت نيكولوفا أن “دعم الرواتب أنقذ أكثر من 70٪ من الصناعة من الإفلاس” حيث تم ضخ أكثر من مليار و 200 مليون ليفا، منها حوالي 720 مليون ليفا دعما مباشرا للقطاع السياحي.

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.