بطالة منطقة اليورو في أبريل بأدنى مستوى منذ يوليو 2020

بطالة منطقة اليورو في أبريل بأدنى مستوى منذ يوليو 2020

أفادت بيانات رسمية بتراجع معدل البطالة في منطقة اليورو خلال أبريل/نيسان الماضي إلى 8 بالمئة، ليسجل أدنى مستوى منذ يوليو/تموز 2020، في مؤشر على التفاعل إيجابيا مع حملات التطعيم ضد كورونا وتعافي اقتصادات دول المنطقة.

وقال مكتب الإحصاءات الأوروبي “يوروستات”، إن نسبة البطالة في منطقة اليورو (تضم 19 اقتصادا) تراجعت خلال أبريل الماضي، من مستويات 8.1 بالمئة المسجلة في مارس/آذار السابق.

وحسب البيانات، استقرت نسبة البطالة في الاتحاد الأوروبي (يضم 27 دولة) عند 7.3 بالمئة في أبريل، دون تغيير مقارنة مع الشهر السابق له، صعودا من 6.7 بالمئة على أساس سنوي.

ويقدر المكتب، عدد العاطلين عن العمل في الاتحاد الأوروبي 15 مليونا و380 ألف فرد حتى نهاية أبريل/نيسان الماضي، منهم 13.03 مليون فرد في منطقة اليورو.

ويزيد عدد العاطلين عن العمل بمقدار 1.4 مليون فرد على أساس سنوي في الاتحاد الأوروبي، منهم 1.27 مليون فرد في دول منطقة اليورو.

بينما بلغت نسبة بطالة الشباب في الاتحاد الأوروبي 2.939 مليون شاب أقل من 25 عاما، منهم 2.348 مليون في منطقة اليورو.

وتضررت اقتصادات دول اليورو جراء تفشي جائحة كورونا، وتأثيرها على توقف حركة الإمدادات العالمية وحظر التجوال المفروض خلال فترة كبيرة من العام الماضي.

وتشمل منطقة اليورو، بلدان بلجيكا وألمانيا وإستونيا وإيرلندا واليونان وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا وقبرص، ولاتفيا وليتوانيا ولوكسمبورغ ومالطا وهولندا والنمسا والبرتغال وسلوفينيا وسلوفاكيا وفنلندا.

فيما يضم الاتحاد الأوروبي دول منطقة اليورو، إضافةً إلى كل من بلغاريا والتشيك والدنمارك وكرواتيا والمجر وبولندا ورومانيا والسويد.

 

الأناضول

تواصل

تواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.